جنرال أمريكي يستبعد سقوط “عين العرب” والجهاديون يفرجون عن 25 تلميذا كرديا

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية” أطلقوا الأربعاء سراح 25 تلميذا كرديا اختطفوا في أيار/مايو الماضي في شمال سوريا.

وهذه الدفعة من الرهائن هي الأخيرة التي يطلق سراحها من بين 153 تلميذا كرديا خطفوا في التاسع والعشرين من أيار/مايو، حسب المرصد.

وتتراوح أعمار غالبية التلاميذ بين 13 و15 عاما، وقد خطفوا بينما كانوا عائدين إلى مدينتهم كوباني بعد أن اجتازوا امتحاناتهم في مدينة حلب (شمال).

وخلال الأسابيع التي تلت الخطف تمكن خمسة تلامذة من الهرب قبل أن يطلق سراح 37 منهم بينهن عشر فتيات من المجموعة.

وأفرج تنظيم “الدولة الإسلامية” في أيلول/سبتمر الماضي عن 70 تلميذا آخرين ثم أطلق سراح عدد آخر بشكل فردي.

جنرال أمريكي يستبعد سقوط عين العرب في أيدي الجهاديين

قال الجنرال الأمريكي المتقاعد جون آلن، منسق التحرك الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” الأربعاء إن قوات البشمركة التي وصلت من العراق ستمنع سقوط مدينة عين العرب (كوباني) السورية الحدودية بأيدي التنظيم.

وقال آلن في مقابلة مع قناة “العربية” “لا نعتقد بأن كوباني على وشك السقوط بأيدي” التنظيم المتطرف.

وأضاف أن “دخول قوات البشمركة سيمنع ذلك” في إشارة إلى مقاتلين من أكراد العراق توجهوا عبر تركيا إلى كوباني لمحاربة التنظيم المتطرف.

وبانتظار دخول البمشركة القادمين من كردتسان العراق، أكد مسؤول محلي في منطقة تركية حدودية طالبا عدم كشف هويته أن حوالى 150 مقاتلا من الجيش السوري الحر عبروا الحدود ليلا عبر مركز مرشد بينار الحدودي.

لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن عدد المقاتلين هو خمسون. وأوضح المرصد أن هؤلاء دخلوا إلى مدينة عين العرب مع أسلحتهم.

وقد وصلت إلى مطار شانلي اورفة في جنوب تركيا ليل الثلاثاء-الأربعاء طليعة المقاتلين الأكراد العراقيين المتوجهين إلى كوباني، كما افاد المسؤول المحلي التركي. واستقلوا ثلاث حافلات في طريقهم الى الحدود السورية التركية.

نقلاً عن فرانس24