جنرال إيراني لأصدقاء سوريا: مصيركم كأمير قطر المعزول

قال رئيس هيئة الأركان العامة الإيرانية، اللواء حسن فيروز آبادي، إن على الدول التي تسمى بـ”صدقاء سوريا” والتي قال إنها “تدعم منظمة القاعدة ضد الحكومة الشرعية” في دمشق أخذ العبرة من “مصير أمير قطر، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، الذي وصفه بـ”الأمير المعزول الذي راهن على دعم القاعدة واستعداء العالم الإسلامي.”

ونقلت وكالة “مهر” الإيرانية شبه الرسمية للأنباء عن فيروز آبادي انتقاده لتصرفات بعض الدول التي قال إنها “تدعم الإرهابيين في سوريا بالسلاح” معتبرا أن كل حسابات أميركا ودول الغرب المتعلقة بسوريا “باءت بالفشل والفوز بات حليفا للمقاومة في المنطقة” على حد تعبيره.

واسترسل قائلا : “على الغرب أن يعلم جيدا أن موازين القوى على الارض لا تتغير بتدفق السلاح إلى القاعدة وحلفائها في الصراع الدائر في سوريا” مضيفا أن الغرب “فقد زمام المبادرة والقدرة في سوريا” وأن إرسال السلاح إلى المعارضة السورية “لم يعد مجديا.”

ولفت رئيس هيئة الأركان العامة الإيراني إلى أن ما وصفه بـ”إرهاب القاعدة” سيتخطى الحدود السورية -العراقية وسيجتاز العالم، قائلا إن تداعيات تسليح القاعدة “ستطال البيت الأبيض والفاتيكان وقصر الاليزيه” كما سيصيب “علماء المسلمين والأبرياء في العراق ومصر وسوريا وليبيا” كما أن الغرب ليس بمأمن منه.

وخاطب المسؤول العسكري الإيراني مجموعة دول أصدقاء سوريا عبر دعوتهم إلى “أخذ العبرة من  مصير أمير قطر المعزول الذي راهن على القاعدة واستعداء العالم الإسلامي” معتبرا أن مصير الأمير الذي تنازل عن الحكم قبل أيام لولي عهده الشيخ تميم بن حمد آل ثاني “مرآة لمصير جميع المشاركين في اجتماع أصدقاء سوريا الذي عقد في قطر مؤخرا” على حد تعبيره.

سي ان ان عربية

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد