جنرال بريطاني: فرض منطقة حظر جوي في سوريا لن يكون كافيا

1405285762e27800_1374126864998766900

حذر رئيس اركان الجيش البريطاني المنتهية خدمته ديفيد ريتشاردز بان فرض منطقة حظر جوي فوق الاراضي السورية لن يكون كافيا بدون تدخل عسكري للسيطرة على الارض، في مقابلة نشرتها صحيفة “دايلي تلغراف” الخميس.

وبريطانيا من الدول الكبرى التي تدعو الى رحيل الرئيس السوري بشار الاسد، ووعدت بامداد مقاتلي المعارضة بتجهيزات تحميهم من اي هجمات بواسطة اسلحة كيميائية.

وراى الجنرال ديفيد ريتشاردز، الذي يتقاعد اليوم الخميس، ان منطقة الحظر الجوي التي تدعو اليها المعارضة السورية يجب ان تقترن بتدخل مسلح حتى تؤدي الى اطاحة النظام الحالي.

وقال: “يجب ان نكون قادرين كما فعلنا بنجاح في ليبيا على ضرب اهداف على الارض. يجب تدمير دفاعاتهم الجوية”.

وشدد ريتشاردز على ضرورة اقامة “منطقة سيطرة على الارض” و”تدمير” دبابات وناقلات جند.

وقال: “ان اردتم تحقيق المفعول المادي الذي يطالب به البعض، يجب ان تكونوا قادرين على ضرب اهداف على الارض، وبالتالي فسوف تذهبون الى الحرب ان كان هذا ما تريدون”.

واقر من جهة اخرى بان عدم وجود اجماع دولي وتشتت قوى وفصائل المعارضة السورية يجعلان من الصعب البحث عن حل عسكري.

ويتقاعد ديفيد ريتشاردز الخميس بعد اكثر من اربعين عاما قضاها في السلك العسكري.

وتعهد وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ للنواب بان تطلب حكومته موافقة البرلمان قبل ان تقرر تسليح المعارضة السورية.

غير ان رئيس الوزراء ديفيد كاميرون اعلن الشهر الماضي ان حكومته تحتفظ بحق التدخل في سوريا ان شعرت ان المصلحة الوطنية البريطانية في خطر.

 

القدس

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد