جنرال روسي يهدد بقصف معبر منبج بسبب رفض قوات سوريا الديمقراطية نشر دبابات للنظام في المنطقة

محافظة حلب: في خضم الأحداث الجارية في مناطق شمال وشرق سوريا، من تعزيزات عسكرية للنظام تصل إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، في ظل التهديدات التركية حول شن عملية عسكرية تستهدف مناطق قوات سوريا الديمقراطية، أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات الروسية تضغط على قوات سوريا الديمقراطية للسماح لقوات النظام بإدخال دبابات إلى منبج شرقي حلب، ونشرها في المنطقة، إلا أن قوات سوريا الديمقراطية رفضت طلب الجنرال الروسي الذي هدد بقصف معبر التايهة /أبو كهف الواقع غربي منبج، والذي يصل مناطق سيطرة النظام بمناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، نشر قبل قليل إلى وصول تعزيزات عسكرية جديدة لقوات النظام إلى منطقة كفر انطوان ضمن مناطق انتشار القوات الكردية في مناطق الشهباء شمالي حلب، حيث تألف من 17 مدرعة وناقلة جند وحافلات محملة بأسلحة ثقيلة وذخائر، ويعتبر الرتل الذي دخل مساء أمس الثالث من نوعه الذي يصل المنطقة منذُ بدء التصعيد الإعلامي التركي والحديث عن عملية عسكرية تستهدف مناطق تواجد وسيطرة القوات التركية في ريف حلب الشمالي، وبحسب نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن فرق هندسة تابعة للنظام والروس بدأت بزرع أعداد كبيرة من الألغام على طول خطوط الجبهات التي تفصل بين مناطق انتشار القوات الكردية والنظام شمالي حلب، ومناطق سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها ضمن منطقتي “درع الفرات وغصن الزيتون”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد