“جنيف 2”.. سحب دعوة إيران ومشاركة الائتلاف السوري

“أنباء موسكو”
أبلغ المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، مارتن نسيركي، مؤتمرا صحفيا أن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، قرر أن يعقد اجتماع اليوم الواحد في مونترو من دون مشاركة إيران.
وأرجع نسيركي هذا القرار إلى رفض إيران تأييد تشكيل حكومة انتقالية في سوريا وفقا لبيان “جنيف 1”.
واستبعد الأمين العام للأمم المتحدة بالتالي مشاركة إيران في مؤتمر “جنيف 2” المقرر عقده في 22 كانون الثاني/يناير الجاري في مدينة مونترو السويسرية والذي يجب أن يُطلق محادثات السلام في سوريا.
وبعد أن أعلن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة قرار بان كي مون أعلن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية مشاركته بـ”جنيف 2″.
وقال الائتلاف في بيان له: يرحب الائتلاف الوطني السوري بقرار الأمين العام للأمم المتحدة بسحب الدعوة المرسلة لإيران كونها لم تستوف شروط المشاركة في هذا المؤتمر.
وفي الوقت نفسه أعلن المجلس الوطني السوري برئاسة جورج صبرا، أحد أبرز مكونات الائتلاف، انسحابه من الائتلاف ردا على قرار الأخير المشاركة في مؤتمر جنيف 2.
وكان الائتلاف أعلن تعليق مشاركته في المؤتمر المرتقب بعد الإعلان عن توجيه دعوة إلى إيران.
وكان سفير إيران في الأمم المتحدة أكد أن بلاده لن تشارك في المؤتمر المزمع عقده الأربعاء المقبل في سويسرا في حال طلب منها قبول المقررات التي انتهى إليها مؤتمر جنيف في عام 2012.
ونص البيان الصادر عن “جنيف 1” على تشكيل حكومة انتقالية في سوريا.