«جنيف 2» في موعده لتشكيل حكومة مؤقتة بصلاحيات كاملة

أكدت مجموعة «أصدقاء سوريا» في ختام اجتماع عقدته في باريس، أمس، أن مؤتمر «جنيف2» للسلام سيعقد في موعده المقرر في 22 يناير (كانون الثاني) الحالي، كما حثت الائتلاف الوطني السوري المعارض على المشاركة فيه. وخلص بيان وزراء خارجية الـ 11 دولة إلى أن هدف «جنيف2» هو «إنهاء النظام المستبد الحالي عبر عملية انتقالية سياسية فعلية». وأوضح البيان انه يجب تنفيذ إعلان جنيف الاول كاملا، بما فيه «تأليف هيئة حاكمة انتقالية..لديها كافة الصلاحيات».

لكن يبدو أن وزراء الخارجية المجتمعين في باريس لم يتمكنوا من إقناع ممثلي الائتلاف بإعلان المشاركة في المؤتمر. واكتفى رئيس الائتلاف أحمد الجربا بالتأكيد على أنه تلقى ضمانات من تلك الدول بأن «لا مستقبل» للأسد وعائلته في سوريا.

وفي لقاء لافت، التقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجربا على هامش اجتماع باريس. وتتجه الأنظار إلى اجتماع سيلتئم صباح اليوم في باريس يضم وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي والمبعوث الأممي العربي الأخضر الإبراهيمي لبحث «جنيف2» .

ميدانيا، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل نحو 700 شخص في تسعة أيام من المعارك الدائرة بين عناصر الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) ومقاتلي المعارضة السورية.