جهاديون يختطفون صحفي من جنسية غير سورية‎

لا يزال مصير المصور الصحفي البولندي مارتن سودر مجهولا منذ  اختطافه في الـ24 من الشهر الجاري في مدينة سراقب بمحافظة ادلب شمال سوريا.

جدير بالذكر ان المجموعة المسلحة التي خطفته كانت تضم نحو ١٥ رجلا يرتدون الزي الافغاني و يتحدثون اللغة العربية الفصحى رجح نشطاء كانوا متواجدين اثناء العملية انهم من جنسيات غير  سورية اختطفت المصور الصحفي البولندي مارتن سودر بعد اقتحامها مكتب اعلامي في مدينة سراقب واعتدت بالضرب على نشطاء بعد ان قامت بتقيدهم واطلاق الرصاص في المكان واستولت على معدات المكتب وبعدها تم اقتياد مارتن مقيدا حافيا الى سيارة نوع بيك اب كانت تنتظرهم في الخارج.

ان المرصد السوري لحقوق الانسان يطالب الجهة التي قامت باعتقال المصور الصحفي باطلاق سراحه فورا لان هذه الافعال لاتمت للثورة السورية بصلة وتؤثر سلبا على صورة المطالب الشرعية التي قامت لاجلها الثورة السورية.

كما يدعو المرصد السوري جميع الفصائل التي تحتجز صحفيين واعلاميين ونشطاء من  جنسيات سورية واجنبية في الاراضي السورية الى اطلاق سراحهم لان الاعتداء على كوادر الصحافة والاعلام او تقيد حريتهم ينتهك حرية الراي والصحافة التي كان ولايزال يفرض قيود عليها النظام السوري في المناطق التي يسيطر  عليها.

ان المرصد السوري يطالب جميع الهيئات الدولية ومنظمات المجتمع الدولي الضغط على النظام السوري والكتائب المقاتلة من اجل كشف مصير وإطلاق سراح عشرات الاعلاميين والصحفيين السوريين الاجانب المحتجزين بسبب مواقفهم وكتاباتهم وارائهم السياسية.


قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد