جهاز الأمن العام التابع “لل-هي-ئة” يواصل ملاحقة عناصر سابقين ضمن فصيل جيش الإسلام في مدينة عفرين

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر دورية تابعة لجهاز الأمن العام التابع لهيئة تحرير الشام، اعتقلوا عنصر سابق في جيش الإسلام بالقرب من مشفى جيهان وسط مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، دون معرفة التهم الموجهة إليه، وجرى اقتياده إلى جهة مجهولة.
على صعيد متصل، انتشرت مجموعات من “لواء السعد” التابع لهيئة تحرير الشام في قرية قرزيحل بناحية شيراوا واتخذت من بعض منازل الأهالي مقرات لها مستخدمين رايات حركة أحرار الشام في تحركاتهم، كما انتشرت مجموعات من “لواء الزبير” في ناحية جنديرس مستخدمين رايات فرقة الحمزة والعمشات في تحركاتهم.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار بتاريخ 20 تشرين الأول الجاري، إلى أن دورية تابعة لجهاز الأمن العام التابع لـ”هيئة تحرير الشام”، اعتقلت مواطناً من مهجري مدينة جيرود بريف دمشق بتاريخ 15 تشرين الأول الجاري، دون معرفة التهم الموجهة إليه، حيث جرى نقله إلى محافظة إدلب، بينما لايزال مصيره مجهولاّ.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 18 تشرين الأول الجاري، بأن دورية من الأمن العام التابع لهيئة تحرير الشام اعتقلت اليوم الثلاثاء، مواطنين اثنين من أهالي الغوطة الشرقية في شارع الفيلات وسط مدينة عفرين، دون معرفة التهمة الموجهة إليهما، وجرى اقتيادهم إلى جهة مجهولة.

بينما لاتزال منطقة عفرين شمال غربي حلب تشهد هدوءًا حذراً، بعد سيطرة هيئة تحرير الشام على المنطقة.