جهاز الأمن العام يعتقل ناشطا بالحراك السلمي ضد “الجولاني” في ريف إدلب

149

محافظة إدلب: اعتقل جهاز الأمن العام التابع لهيئة تحرير الشام، ناشطا بالحراك السلمي ضد “الجولاني” في مدينة بنش بريف إدلب، واقتاده العناصر إلى مركز أمني.

وخرج اليوم خطباء وأئمة مساجد بوقفة احتجاجية أمام مبنى وزارة الأوقاف التابعة لحكومة الإنقاذ في مدينة إدلب، تنديداً بممارسات هيئة تحرير الشام وفصل خطباء معارضين لها، وشهدت المدينة انتشاراً أمنياً واسعاً من قبل عناصر “الهيئة” بالتزامن مع الوقفة الاحتجاجية.

وتعمد الأجهزة الأمنية على اعتقال كل من شارك أو حرض على المظاهرات السلمية ضد متزعم “الهيئة” وممارساته ضمن مناطق سيطرته، ففي 7 من حزيران الجاري اعتقل جهاز الأمن العام التابع لهيئة تحرير الشام 5 مدنيين بينهم مسنين اثنين من المتظاهرين في الحراك  الشعبي المناهض لمتزعم الهيئة “الجولاني” حيث اقتادوهم إلى جهة مجهولة دون معرفة مصيرهم حتى اللحظة، وذلك بعد مهاجمة متظاهرين والاعتداء عليهم في مخيمات مشهد روحين بريف إدلب الشمالي.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام مظاهرات شعبية واسعة منذ أكثر من 4 أشهر مطالبة بإسقاط “الجولاني” وحل جهاز الأمن العام والإفراج عن المعتقلين وغيرها العديد من المطالب تتعلق باستقلالية القضاء والمؤسسات المدنية ورفع القبضة الأمنية وتحسين الواقع المعيشي.