جولة ثامنة من أعمال اللجنة الدستورية.. هل تنجح في وضع أبرز 4 مبادئ؟

احتضنت جنيف اليوم، الاثنين، أشغال الجولة الثامنة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية، بمشاركة وفود النظام السوري والمعارضة والمجتمع المدني.

وقال عضو اللجنة حسن الحريري، في حديث مع المرصد السوري لحقوق الإنسان، إنّ الجولة ستناقش 4 مبادئ أساسية تمثّلت في الإجراءات القسرية أحادية  الجانب من منطلق دستوري وسيادة الدستور وتراتبية الاتفاقيات والمعاهدات الدولية  والحفاظ على مؤسسات الدولة والعدالة الانتقالية.

وأفاد الحريري بأنّه سيتمّ مناقشة كل مبدأ على حدى، مشيرا إلى أنّ  الالتزام بنجاح أعمال اللجنة الدستورية هو السبيل الوحيد للحلّ السياسي الذي ينتظره السوريون.

وشدّد على تمسك المعارضة بالسلة الدستورية بالتزامن مع استمرار الدعوات لفتح باقي السلال وصولا لتنفيذ القرار الدولي 2254.

وتتّهم المعارضة وفد النظام بعرقلة كل جهودها  لكتابة دستور  جديد للبلاد يضع أول خطوات الحل السياسي السلمي وينهي المأساة المستمرة ويضع حدا لحالة الانقسام التي تلفّ البلد من شمالها إلى جنوبها وأعطت الضوء الأخضر  لسياسة التخريب الممنهجة التي دمّرت البلد.

وكانت مختلف الجولات السابقة قد أُختتمت بخلافات على جدول الأعمال، وسط مطالبات من المعارضة باستمرار الاجتماعات لتحقيق تقدم في كتابة مسودة الدستور.

ومن المقرّر أن يطلع غير بيدرسون الدول الأعضاء على نتائج المباحثات بشأن انعقاد الجولة الحالية للجنة الدستورية السورية ونتائج زيارته الأخيرة إلى دمشق ومباحثاته مع النظام.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد