المرصد السوري لحقوق الانسان

جولة جديدة من الضربات الجوية المكثفة تبدأها المقاتلات الروسية على مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، طلعات جوية مكثفة للطائرات الحربية الروسية منذ ساعات الصباح الأولى على البادية السورية، وسط تتفيذها لجولة جديدة من الغارات المكثفة على مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حماة الشرقي وعند الحدود الإدارية بين حماة والرقة، وسط معلومات مؤكدة عن خسائر بشرية جراء القصف العنيف منذ يوم أمس، في حين من المرتقب أن تبدأ الحملة الأمنية الجديدة لقوات النظام والميليشيات الموالية لها وللروس ضد التنظيم في باديتي الرقة وحماة بأي لحظة، بعد التعزيزات الكبيرة التي وصلت المنطقة خلال الساعات الفائتة.

وكانت طائرات حربية روسية شنت أمس، عشرات الغارات الجوية على البادية السورية، تزامنًا مع استمرار عمليات البحث عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة أثريا وضمن مثلث حلب-حماة-الرقة، وسلسلة جبل البشري عند الحدود الإدارية بين دير الزور والرقة وأماكن في ريف حمص الشرقي.

حيث قصفت الطائرات الحربية الروسية بأكثر من 55 غارة جوية مواقع متفرقة في المناطق آنفة الذكر.

ولا تزال التحضيرات متواصلة من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها وللروس للبدء بعملية عسكرية واسعة ضد التنظيم في ريفي حماة والرقة.

وأشار المرصد السوري أمس الأول، إلى توجه أرتال عسكرية إلى البادية السورية، وتضم تلك التعزيزات قوات من الفرقة 11 التابعة لقوات النظام، والفرقة 25 التي يقودها “سهيل الحسن”، والفيلق الخامس الموالي لروسيا، ووفقًا للمصادر، يجري التحضيرات لإطلاق عملية عسكرية واسعة في باديتي حماة والرقة، بمشاركة من الطائرات الحربية الروسية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول