جولة جديدة من القصف الجوي الروسي تطال مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” في باديتي حماة والرقة

جددت المقاتلات الروسية ضرباتها الجوية على مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية، حيث أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتنفيذ الطائرات الحربية الروسية لنحو 20 غارة جوية خلال الساعات الفائتة، استهدفت خلالها مغر وكهوف يرجح أن عناصر التنظيم يتوارون ضمنها في بادية عقيربات بريف حماة الشرقي، وبادية الرصافة ضمن محافظة الرقة، دون معلومات عن خسائر بشرية. وبذلك يرتفع إلى نحو 190 تعداد الغارات التي شنتها المقاتلات الروسية على مناطق يتوارى ضمنها عناصر التنظيم ضمن البادية منذ مطلع شهر أيار/مايو الجاري.
وكان المرصد السوري رصد في السادس من الشهر الجاري، وصول تعزيزات عسكرية لميليشيا “لواء القدس” الفلسطيني الموالي لروسيا إلى باديتي البوكمال والعشارة بدير الزور، وتتألف التعزيزات من سيارات دفع رباعي ورشاشات ثقيلة، إضافة إلى عشرات العناصر، تحضيرا لعملية تمشيط بحثا عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” تزامن ذلك مع تحليق لطائرات حربية روسية في أجواء المنطقة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد