جولة من القصف المكثف تطال عدة مدن وبلدات بالغوطة الشرقية وتوقع عدداً من الجرحى

27

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: عاودت قوات النظام استهداف غوطة دمشق الشرقية بمزيد من القذائف التي خلفت خسائر بشرية، حيث قصفت قوات النظام مناطق في مدينة سقبا بثلاث قذائف مدفعية، تسببت بإصابة 3 مدنيين على الأقل بجراح، بينما قصفت قوات النظام مناطق في مدينة دوما بثماني قذائف سقطت على مناطق في المدينة التي تعد معقل جيش الإسلام في غوطة دمشق الشرقية، ما أدى لإصابة 6 أشخاص على الأقل بجراح، في حين قصفت قوات النظام بقذيفة منطقة في بلدة كفربطنا، أدت لأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، فيما قصفت قوات النظام بثلاث قذائف مناطق في مدينة حمورية، أسفرت عن إصابة شخص بجراح، بالتزامن مع قصف بأربع قذائف، استهدفت مناطق في بلدة مسرابا ما أدى لإصابة 3 مدنيين بينهم مواطنة بجراح، كذلك قصفت قوات النظام بقذيفتين، مناطق في بلدة بيت نايم بمنطقة المرج، ما أدى لأضرار مادية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر قبل ساعات أنه تجدد القصف من قبل قوات النظام على مناطق في غوطة دمشق الشرقية، إذ رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهداف قوات النظام لأماكن في مدينة عربين التي يسيطر عليها فيلق الرحمن، بقذيفتين تسببتا بأضرار مادية، وإصاب شخص بجراح، في حين قصفت قوات النظام مناطق في مدينة حرستا التي تسيطر عليها حركة أحرار الشام الإسلامية، ما تسبب بأضرار مادية، بالتزامن مع اشتباكات متقطعة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وحركة أحرار الشام الإسلامية من جهة أخرى، على محاور في إدارة المركبات ومحيطها، بينما ألقت طائرة مسيطرة عدة قنابل على مناطق في أطراف مدينة زملكا التي تعد معقل فيلق الرحمن، قضى على إثرها مقاتل من فيلق الرحمن ومعلومات عن جريح آخر على الأقل، في حين رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان خروج عشرات الأشخاص في مظاهرة في مدينة سقبا، طالب بإسقاط النظام مندددة بالصمت الدولي تجاه جرائم النظام بحق أهالي غوطة دمشق الشرقية، وطالبوا كذلك بإسقاط المؤسسات الأمنية التي تفرض هيمنتها على المدنيين، وجاءت المظاهرة عقب أيام من اعتقال مسؤول لإحدى المنظمات الإغاثية من قبل فيلق الرحمن في مدينة سقبا