جيش أسود الشرقية يستهدف طائرة حربية ويصيبها في سماء البادية بعد 5 أسابيع من إسقاط طائرة مماثلة

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 13 عدد القذائف التي سقطت منذ ما بعد منتصف ليل أمس وحتى صباح اليوم على أماكن سيطرة قوات النظام بحي الزهراء غرب حلب، ولا معلومات عن إصابات، وكان اشتباكات متفاوتة العنف جرت في محور الحي بعد منتصف ليل أمس، بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من جانب، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب آخر.

وردت معلومات موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أفادت بأن جيش أسود الشرقية العامل في البادية السورية، تمكن من استهداف طائرة حربية وإصابتها في سماء المنطقة الواصل بين ريف السويداء وريف دمشق الجنوبي الشرقي، حيث أكدت مصادر متقاطعة سقوط الطائرة نتيجة إصابتها، فيما لم ترد معلومات إلى الآن عن مصير طاقمها، حيث يأتي هذا الاستهداف مع استمرار الاشتباكات العنيفة في البادية السورية بين هذه الفصائل وقوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي دمشق والسويداء الجنوبي الشرقي والشمالي الشرقي.

يشار إلى أن جيش أسود الشرقية تمكن في الـ 5 من حزيران / يونيو الفائت من العام الجاري 2017، من استهداف طائرة حربية وإسقاطها، في منطقة تل دكوة، التي يتواجد فيها كل من جيش أسود الشرقية وقوات أحمد العبدو المدعومة من قبل القوات الأمريكية، ما تسبب في تحطمها.