أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الجيش السوري استرد منطقة إلى الشمال من حلب يوم الأحد وقتل أفراداً من المعارضة فيما دارت معارك ضارية للسيطرة على هذه المنطقة الاستراتيجية.

وتشهد حلب ثاني أكبر مدن سوريا اشتباكات بين قوات موالية للحكومة وجماعات من المعارضة بما في ذلك النصرة، جناح تنظيم القاعدة في سوريا ومعارضون يؤيدهم الغرب. ودك قصف القوات الجوية السورية مناطق تسيطر عليها المعارضة، واستخدم جيش النظام البراميل المتفجرة وهي عبوات ناسفة بدائية محشوة بالشظايا والمسامير.

وقال المرصد إن القوات الموالية للحكومة استولت على منطقة مزارع الملاح خارج حلب وتسعى الآن لتأمين مناطق في الغرب وقطع خطوط إمداد المعارضة الى المدينة. وقال إن 34 من عناصر الجماعات الإسلامية ومنها جبهة النصرة قتلوا، عندما هاجم الجيش السوري مواقعهم بدعم من فصائل محلية وأجنبية. وأضاف أن معارك تدور رحاها أيضا إلى الجنوب والشرق من حلب.
المصدر : العربية نت