جيش الخلافة الإلكتروني يهكر “المرصد السوري” وينشر صورة لمديره باللباس البرتقالي

31

اخترق متسللون يفترض أنهم أنصار لتنظيم داعش، اليوم الأربعاء، الموقع الإلكتروني للمرصد السوري لحقوق الإنسان، وهددوا مديره السوري، رامي عبد الرحمن.وأغلق المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، ويتابع الصراع عن طريق شبكة مصادر موقعه بعد الهجوم الإلكتروني الذي شنته جماعة تطلق على نفسها اسم “جيش الخلافة الإلكتروني”.حيث نشر موقع “سايت” المتخصص بمراقبة مواقع المتشددين على الإنترنت، بأن القراصنة الإلكترونيين قاموا بنشر صورة ركبوا فيها وجه عبد الرحمن على وجه رهينة يرتدي زيا برتقاليا، ويركع وإلى جواره أحد مقاتلي التنظيم وهو يمسك بسكين.من جهته فقد أكّد عبد الرحمن في اتصال هاتفي له على قناة العربية ما جاء في تقرير سايت قائلاً: “يحاولون إيقافنا”.وأضاف أيضاً: ’’عندما تعمل في حقوق الإنسان، فإنك تعرف أنك ستتلقى مثل هذه التهديدات، ولكن ليس كهذا التهديد، إنه رسالة خطيرة’’.وقال المرصد في بيان له: ’’تعرض الموقع الإلكتروني للمرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء الثامن من يوليو من العام 2015 لعملية قرصنة منظمة، وتدمير بيانات موقع المرصد من قبل جهة أطلقت على نفسها اسم جيش الخلافة الإلكتروني’’.بالعودة إلى جيش الخلافة الإلكتروني، فقد قام المتسللون بنشر رسالة باللغتين الإنجليزية والعربية، تحتوي على تهديد وازدراء للمرصد الذي يعتبر أحد أكثر المراقبين للصراع شمولاً، ومصدرا مهما للمعلومات على الأرض.

المصدر: راديو أنا