جيش الدفاع يقصف أهدافا لفيلق القدس الإيراني في سوريا

27

أعلن في موسكو ان الضربات الصاروخية الإسرائيلية في سوريا اسفرت عن مقتل أربعة جنود سوريين نظاميين. وذكرت وزارة الدفاع الروسية في بيان أصدرته ان ستة جنود آخرين أصيبوا بجروح وان اضرارا جزئية لحقت بمطار دمشق الدولي. وبحسب البيان فان المضادات السورية دمرت أكثر من ثلاثين صاروخا اسرائيليًا مجنحًا.
وقد قال المتحدث باسم جيش الدفاع في بيان أصدره إنه تم استهداف مواقع لتخزين وسائل قتالية بينها مستودع في مطار دمشق الدولي ومركز استخبارات وقاعدة تدريب عسكرية ايرانيان. وأضاف المتحدث العسكري انه خلال الهجوم أطلقت عشرات صواريخ ارض – جو سورية على الرغم من التحذير الواضح بالامتناع عن ذلك. وفي اعقاب ذلك تم قصف عدد من بطاريات الدفاعات الجوية السورية.

وكشف الناطق بلسان جيش الدفاع البريغادير رونين مانيليس عن ان إيرانيين هم الذي أطلقوا أمس الصاروخ من منطقة دمشق صوب شمال هضبة الجولان. وأضاف ان الصاروخ إيراني الصنع وكان يستهدف مدنيين وعسكريين إسرائيليين.

واكد ان جيش الدفاع على اتم الاستعداد للتعامل مع أي سيناريو محتمل وانه سيواصل العمل للحفاظ على امن مواطني إسرائيل. وأوضح المتحدث باسم جيش الدفاع انه في اعقاب تقييم للأوضاع تقرر اغلاق موقع التزلج على جبل الشيخ. ولفت الى انه لا توجد توجيهات خاصة يتعين على سكان الهضبة والمنطقة التقيد بها سوى الامتثال لتعليمات قيادة الجبهة الداخلية في حال تم إصدارها وفقا لتطورات الأوضاع.

وقال مصدر أمني سوري رفيع لوكالة سبوتنيك الروسية للأنباء إن الدفاعات الجوية اعترضت ثمانية وثلاثين صاروخًا إسرائيليًا.
وأضاف ان الهجوم نفذ على أربع موجات صاروخية متتالية واصفا إياه بالأعنف.

ونقلت وكالة سانا للأنباء عن مصدر عسكري سوري قوله إن إسرائيل أطلقت موجات متتالية من الصواريخ الموجهة ارضا وجوا. وأضاف المصدر ان الصواريخ الإسرائيلية أطلقت من الأجواء اللبنانية ومن فوق بحيرة طبريا. وأشار الى ان منظومات الدفاع الجوي السوري دمرت معظم الصواريخ قبل بلوغ أهدافها.
وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان القصف الإسرائيلي طال مطار دمشق الدولي وضواحي العاصمة السورية وريفها الجنوبي والجنوبي الغربي. وأضاف المرصد انه تم تدمير مواقع ومستودعات اسلحة إيرانية وأخرى تابعة لحزب الله.

المصدر: مكان