المرصد السوري لحقوق الانسان

جيفري بالحسكة: دعم تأسيس إدارة كردية مشتركة لمناطق شرقي سورية

استكمل المبعوث الأميركي الخاص إلى سورية جيمس جيفري، اليوم الاثنين، زيارته المفاجئة إلى مناطق “الإدارة الذاتية” الكردية في سورية، بلقاء مكونات عربية داخل “قوات سورية الديمقراطية” (قسد)، بعد سلسلة لقاءات أجراها فور وصوله إلى محافظة الحسكة شمال شرقي سورية، أمس الأحد.  
وعلم “العربي الجديد” أن جيفري، وبرفقة وفد عسكري من وزارة الدفاع (البنتاغون)، عقد اجتماعاً اليوم مع قائد “مجلس دير الزور العسكري” أحمد الخبيل، و”رئيس مجلس دير الزور المدني” غسان اليوسف، وناقشوا وضع ومستقبل المنطقة والوضع الأمني.
وأعلن جيفري، خلال اللقاء، استمرار دعم الولايات المتحدة الأميركية للمجلس المدني، وتأمين الخدمات للمنطقة وضبط الأمن من خلال الدعم العسكري بالسلاح والآليات المتطورة، وأكد كذلك وجود التحالف الدولي بقوة وزيادة الدعم الخدمي والعسكري للمنطقة، بحسب المصادر.
وكان جيفري قد التقى أمس بعدد من قيادات “قسد” و”مجلس سورية الديمقراطية” (مسد) فور وصوله إلى مناطق “الإدارة الذاتية” الكردية، إلا أن الهدف الرئيس لجيفري هو لقاؤه ممثلين عن “المجلس الوطني الكردي” الحليف للمعارضة السورية، وأحزاب “الوحدة الوطنية الكردية”، وفي مقدمتها حزب “الاتحاد الديمقراطي”، لبحث ودعم مسألة الحوار الكردي – الكردي.  
وقال شلال كدو، عضو “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية” عن “المجلس الوطني الكردي” إن “جيفري أبدى حرص الإدارة الأميركية ودعمها لعملية الحوار الجارية بين الطرفين الكرديين، بهدف التأسيس لإدارة مشتركة لمناطق شرقي سورية”، مضيفاً في تصريح لـ”العربي الجديد” أنه: “تم عرض أبرز ما توصل إليه الطرفان أمام جيفري، ومناقشة النتائج الحالية للمباحثات بينهما، التي تجرى بإشراف وضمانات أميركية”. ونقل كدو تأكيدات جيفري على إشراك الأكراد في الحل النهائي في سورية بناء على القرار 2254، مشيراً إلى أن المبعوث الأميركي من المقرر أن يتوجه إلى أربيل، شمالي العراق، للقاء أعضاء من لجنة العلاقات الخارجية لـ”المجلس الوطني الكردي” وبعض أعضاء “الكتلة الوطنية الكردية” في “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة”. كما أوضح أنه سيقوم بلقاء قيادات من حكومة إقليم كردستان العراق.  

وكان مسؤولون كرد أعلنوا، الجمعة، عن توصل “المجلس الوطني الكردي” وأحزاب “الوحدة الوطنية الكردية” إلى اتفاق نهائي، برعاية أميركية، حول المرجعية السياسية الكردية، التي سيتم الإعلان عنها قريباً، وبحسب وسائل إعلام مقربة من “قسد”، فإن الهدف من زيارة جيفري إلى المنطقة هو حضور الإعلان عن المرجعية السياسية الكردية الموحدة.

 

 

 

المصدر:العربي الجديد

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول