حاجز يتبع لـ “الاستخبارات الجوية” يعتقل 3 أفراد يتبعون لمجموعة محلية في “شعبة الاستخبارات العسكرية” بمدينة درعا

محافظة درعا: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بقيام حاجز يتبع لـ “الاستخبارات الجوية” عند مدخل مدينة درعا، باعتقال 3 عناصر يعملون في صفوف مجموعة محلية تابعة لـ”شعبة الاستخبارات العسكرية” ينحدرون من بلدة صيدا بريف درعا الشرقي
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن الأشخاص الذين جرى اعتقالهم، كانوا مقاتلين سابقين في صفوف فصائل المعارضة قبل أن يخضعوا لعملية “التسوية” في عام 2018 وينضموا إلى مجموعة محلية تابعة للنظام ولم يتسنى للمرصد السوري معرفة أسباب ودوافع الاعتقال حتى اللحظة.

وفي الخامس من فبراير/شباط الحالي، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى قيام مجموعة مسلحة محلية موالية لأجهزة النظام الأمنية تعرف لدى الأهالي باسم مجموعة “اللحام”، باعتقال طبيب أسنان ينحدر من بلدة الكرك الشرقي “بشكل تعسفي” أثناء تواجده عند محطة وقود وسط بلدة أم ولد شرقي درعا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد