حافلات جرود عرسال تصل إلى وجهتها في القلمون

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عشرات الحافلات التي تقل مدنيين ومقاتلين من سرايا أهل الشام وعوائلهم وصلت فجر اليوم الثلاثاء إلى بلدة الرحيبة بالقلمون الشرقي، وكان المرصد السوري نشر منذ ساعات أن نحو  40 حافلة و14 سيارة تابعة للصليب الأحمر تقل على متنها 2000  شخص على الأقل من ضمنهم أكثر من 300 مقاتل من سرايا أهل الشام بالإضافة لعوائلهم دخلت بلدة فليطة بالأراضي السورية قادمة من الأراضي اللبنانية متوجهة  نحو منطقة الرحيبة في القلمون الشرقي، حيث علم المرصد السوري أن عشرات العائلات اختارت الذهاب نحو مناطق سيطرة قوات النظام، فيما أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري أن الشبان امتنعوا عن العودة باتجاه الأراضي السورية خوفاً من تجنيدهم ضمن قبل قوات درع القلمون الموالية لقوات النظام، جدير بالذكر أن العملية هذه تأتي استكمالاً لاتفاق  التهجير من جرود فليطة السورية وجرود عرسال اللبنانية الذي جرى في الـ 3 من شهر آب/أغسطس الجاري من العام 2017، حيث كان المرصد السوري نشر حينها أن  اتفاق التهجير من جرود فليطة السورية وجرود عرسال اللبنانية وصلت إلى خواتيمها، مع بدء التحضيرات لاستلام الأسير الخامس مع دخول الدفعة الخامسة من المهجرين، من منطقة السعن التي تتوقف فيها الحافلات وتسيطر عليها قوات النظام، إلى منطقة الرهجان التي تسيطر عليها الفصائل في الريف الشمالي الشرقي لحماة، حيث من المرتقب أن تنتهي عملية التبادل بين دخول الحافلات وتسليم الأسير، خلال وقت قصير، وبذلك تتحضر قافلة المهجرين للتوجه نحو محافظة إدلب، وكان المرصد السوري نشر قبل أقل من ساعة أن رابع دفعة من حافلات المهجَّرين تتحضر للتوجه من منطقة السعن التي تسيطر عليها قوات النظام، إلى منطقة الرهجان التي تسيطر عليها الفصائل في أقصى ريف حماة الشمالي الشرقي، حيث علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه جرى حتى الآن تسليم 3 من أسرى حزب الله اللبناني، الموجودين لدى هيئة تحرير الشام، فيما سيجري تسليم الأسيرين المتبقيين مع وصول الدفعة الرابعة والخامسة من حافلات المهجرين التي تحمل آلاف المهجرين بينهم المئات من المقاتلين في هيئة تحرير الشام وعوائلهمن ممن هجروا من جرود فليطة السورية وعرسال اللبنانية، نحو محافظة إدلب، ومن المرتقب أن يجري الانتهاء من العملية خلال الساعة المقبلة.

كما كان المرصد السوري نشر قبل ساعات أن القافلة القادمة من جرود فليطة وجرود عرسال، والمتوقفة عند منطقة السعن بريف حماة، تحضيراً لإجراءات لوجستية بخصوص دخول إلى مناطق سيطرة الفصائل، مقابل تسليم أسرى حزب الله اللبناني، بدأت بالتحرك، حيث أكدت مصادر متقاطعة للمرصد السوري أن القافلة بدأت بالتحرك عبر إدخال دفعة حافلات مقابل تسليم أسير لدى هيئة تحرير الشام، وستجري عملية إدخال ما تبقى من الحافلات مقابل تسليم الأسرى بشكل متلاحق، لتتجه القافلة بعد ذلك إلى إدلب، حيث تحمل على متنها نحو 8 آلاف شخص بينهم المئات من عناصر هيئة تحرير الشام ومن عوائلهم، كما نشر المرصد السوري اليوم أن قافلة مهجَّري جرود فليطة السورية وعرسال اللبنانية، وصلت إلى معبر السعن بالريف الشرقي لمدينة حماة، على الطريق الواصل بين سلمية والشيخ هلال وأثريا، حيث توقفت القافلة في المنطقة، لاستكمال إجراءات لوجستية، تتعلق بطريقة دخول الحافلات، وسيارات الإسعاف، التي تحمل على متنها نحو 8 آلاف مهجَّر بينهم المئات من المقاتلين في هيئة تحرير الشام وأفراد عوائلهم، ورجحت مصادر للمرصد السوري أن تجري عملية الإدخال، عبر تحرك مجموعة حافلات في كل مرة من مناطق سيطرة النظام حيث تتوقف القافلة، مقابل تسليم أسير من حزب الله مقابل كل دفعة، والتي لن تتجاوز من 5 – 6 دفعات، إذ سيجري تسليم أسرى من عناصر حزب الله اللبناني ممن أسروا في أعوام 2015 و2016 خلال معارك مع الفصائل وهيئة تحرير الشام في وسط وشمال سوريا.