حاول استعادة الدعم على البطاقة الذكية.. فانتهى به المطاف معتقلاً في فرع فلسطين بالعاصمة دمشق

530

اعتقل فرع فلسطين أحد أبناء مدينة السعن بريف حمص الشمالي قبل ثلاثة أيام خلال محاولته استخراج أوراق تثبت عدم مغادرته الأراضي السورية للحصول على الدعم الحكومي الممنوح للمواطنين على المواد التموينية والخبز واسطوانة الغاز عبر البطاقة الذكية.

ونقل نشطاء المرصد عن ذوي الشاب الذي اعتقل أن العملية جرت بعد مراجعته عدة مرات كوة النافذة الواحدة بمدينة حمص (تكامل) بهدف تصحيح الخطأ الوارد بالمعلومات الشخصية حول إقامته خارج القطر الأمر الذي يتم بموجبه عادة حرمان أفراد الأسرة من الدعم المقدم من قبل حكومة النظام السوري عبر بطاقتها الذكية.

ولفت أحد أقرباء الشاب إلى أن كوة تكامل أبلغت الشاب بضرورة مراجعة الهجرة والجوازات للحصول على (بيان حركة) الأمر الذي ينهي الإشكال الحاصل قبل أن يتم إعادته للدعم عبر البطاقة، إلا أن عناصر الهجرة ابلغوه بمراجعة فرع فلسطين بدمشق باعتباره الجهة الأمنية المطلوب إليها (باعتبارها مختصة بالشأن الخارجي للسوريين والأجانب على حد سواء).

وبعد مراجعته للفرع 231 بدمشق (فرع فلسطين) اختفت أخباره بشكل تام ولم يتم التوصل إلى أي معلومة حول السبب الرئيسي الذي دفعهم لاعتقاله علماً بأن الشاب معفى من الخدمة الإلزامية بسبب وضعه الصحي ويقوم بالتنقل عادة بين المحافظات السورية نظراً لعدم وجود أي طلبية أمنية بحقه “وفقاً لأقربائه).

تجدر الإشارة إلى أن ذوي الشاب المعتقل انتابتهم صدمة بالغة نقلت على إثرها زوجته للمستشفى بعد تدهور وضعها الصحي بالوقت الذي قال والده (كنا نسعى للحصول على الخبز والمواد التموينية واسطوانة الغاز بسعر مدعوم لنجد أنفسنا فقدنا أحد أبناءنا بمعتقلات النظام).