حاويات النظام المتفجرة ترتكب المجزرة الثانية خلال 72 ساعة في مدينة الباب وتقتل 23 مواطناً

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت قوات النظام أماكن في منطقة البحوث العلمية في حي جمعية الزهراء، بالتزامن مع فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على أماكن في المنطقة ذاتها، بينما نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في قرية رسم العبود بريف حلب الشرقي، فيما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق سيطرة الفصائل الإسلامية في محيط بلدة نبل بالريف الشمالي لحلب، ومناطق أخرى في بلدة ياقد العدس بريف حلب الشمالي، ومحيط مبنى المخابرات الجوية وطريق الكاستيلو، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما استهدف الطيران الحربي بغارتين اثنتين مناطق في بلدة عندان بريف حلب الشمالي، دون أنباء عن إصابات، كما ارتفع إلى 23 على الأقل بينهم 6 مواطنات وطفل على الأقل و10 جثث متفحمة، عدد الشهداء الذين قضوا في المجزرة التي نفذتها طائرات النظام المروحية إثر قصفها بحاويات متفجرة على أماكن في منطقة سوق المازوت ومناطق أخرى في مدينة الباب التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشمالي الشرقي، كما أسفر القصف عن إصابة أكثر من 40 آخرين بجراح.