حراس قاعدة تركية يطلقون النار على مواطن في ريف إدلب الغربي

1٬234

أصيب شاب يبلغ من العمر 38 عاما برصاص أطلقه عناصر حراسة نقطة تركية في ريف إدلب أصابت قدمه، نقل إثرها إلى مركز صحي لتلقي العلاج.

ووفقا للمصادر، فإن عناصر الحراسة في النقطة التركية بقرية بكسريا بريف جسر الشغور غربي إدلب، حاولوا ترهيب الشاب وإبعاده عن النقطة بعد مشادة كلامية مع العناصر.

مصادر المرصد السوري قالت إن الشاب كان يعمل في أرضه الملاصقة للقاعدة التركية.

ويتذمر الأهالي من القواعد والمقرات العسكرية داخل أراضيهم أو بين الأحياء السكنية.

وأشار المرصد السوري في 6 من كانون الأول الجاري، إلى مطالبة أهالي منطقة تل أبيض شمال الرقة بإخراج المقرات العسكرية من الأحياء السكنية وفق بيان حصل المرصد السوري على نسخة منه، جاء فيه:” نتوجه إلى القيادة العسكرية الممثلة بأبناء البلد من كافة العشائر والفصائل
نطالب مايلي:
– نقل السلطة العسكرية بشكل كامل بيد أبناء البلد وإلغاء ما يسمى بالأمنيات
-إلغاء ما يسمى الاقتصاديات التي أنهكت الشعب بالضرائب وهي سبب غلاء المعيشة 
-تخصيص المورد الأعلى لدعم المجلس المحلي لتحسين البنى التحتية في البلد
– وضع حد الاعتقالات التعسفية والجائرة 
– إلغاء جميع المظاهر المسلحة في البلد ونزع السلاح إلا بمهام رسمية من قبل القيادة المركزية وفرض الأمن والأمان للمدنيين”.