حرب التفجيرات تستعر في منبج.. مقتل سائق وإصابة 4 في استهداف حافلة

27

استهدفت عبوة ناسفة اليوم (السبت)، حافلة صغيرة تقل مدرسين في مدينة منبج في شمال سوريا؛ ما تسبب بمقتل سائقها، في تفجير هو الرابع منذ استهداف دورية أميركية قبل نحو ثلاثة أسابيع.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الانفجار أسفر أيضاً عن إصابة أربعة مدرسين على الأقل بجروح، وفقًا لـ”فرانس برس”.

وبين أن التفجير جاء غداة تفجير عبوة ناسفة عن بعد أثناء مرور سيارة تابعة لقيادي في مجلس منبج العسكري مساء الجمعة، ما أدى إلى إصابته بجروح مع ثلاثة مقاتلين كانوا برفقته.

وكان تفجير بعبوة ناسفة الثلاثاء الماضي قد استهدف مسؤولة إدارية أثناء مرور سيارتها في المدينة، ما تسبب في إصابة سائقها.

ويتولى مجلس منبج العسكري التابع لقوات سوريا الديموقراطية “قسد” المدعومة أميركياً إدارة المدينة الواقعة في محافظة حلب، وتنبثق عنه هيئات إدارية عدة.

المصدر: سبق