حرب شوارع في كوباني بعد سيطرة “داعش” على 3 أحياء

وصلت المعارك إلى داخل مدينة عين العرب الكردية السورية، الاثنين، بعد تمكن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية من السيطرة على ثلاثة أحياء في ناحيتها الشرقية إثر ثلاثة أسابيع من المعارك التي أجبرت مئات آلاف السكان على النزوح خوفا من بطش التنظيم المتطرف.

وسيطر داعش بالكامل مساء الاثنين على ثلاثة أحياء في شرق عين العرب (كوباني بالكردية) السورية الحدودية مع تركيا، كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد، رامي عبدالرحمن، لوكالة فرانس برس إن داعش “سيطر على أحياء المدينة الصناعية ومقتلة الجديدة وكاني عربان في شرق كوباني بعد معارك عنيفة بينه وبين وحدات حماية الشعب الكردي”، الميليشيا الأقل تسليحا وتجهيزا، وذلك بعيد ساعات فقط على دخول مقاتلي التنظيم المتطرف كوباني التي تعتبر ثالث أكبر مدينة كردية في سوريا.

وقتل في الهجوم الذي شنه عناصر الدولة الإسلامية ليل الأحد الاثنين والمعارك التي رافقته ومحاولة التسلل 47 مسلحا من تنظيم الدولة الإسلامية، بينهم عشرون في كمين نصبه المقاتلون الأكراد للمجموعة المتسللة التي نجحت في دخول شارع عند طرف المدينة الشرقي، و19 مقاتلا من “وحدات حماية الشعب” الكردية، بحسب المرصد.

وكانت مقاتلة كردية أقدمت الأحد على تفجير نفسها في مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضح المرصد السوري أن المرأة “قيادية في وحدات حماية المرأة التابعة لوحدات حماية الشعب”، وأنها “اقتحمت تجمعا لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية عند الأطراف الشرقية لمدينة عين العرب، واشتبكت مع عناصر التنظيم وفجرت بهم قنابل كانت بحوزتها قبل أن تفجر نفسها بقنبلة”.

وهي المرة الأولى التي تنفذ فيها مقاتلة كردية مثل هذه العملية.

العربية نت

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد