حركة أحرار الشام الإسلامية تعيِّن القائد الثاني لها بعد نحو عام على قتل قيادات الصف الأول والثاني للحركة في رام حمدان

وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من بيان أصدرته حركة أحرار الشام الإسلامية بخصوص تعيين قائد جديد للحركة، وجاء في البيان:: “”بعد انتهاء ولاية الشيخ هاشم الشيخ (أبو جابر) قائد حركة أحرار الشام الإسلامية واعتذاره عن قبول التمديد، اجتمع مجلس شورى الحركة وتوافق على اختيار الأخ المهندس مهند المصري (أبو يحيى الحموي) قائداً عاماً لحركة أحرار الشام الإسلامية””.

جدير بالذكر أن حركة أحرار الشام الإسلامية، أعلنت في شريط مصور ورد الى المرصد السوري لحقوق الانسان نسخة منه في الـ 10 من أيلول / سبتمبر الفائت من العام 2014، عن تعيين المهندس هاشم الشيخ الملقب بأبو جابر، أميراً وقائداً عاماً لحركة أحرار الشام الإسلامية، وأبو صالح الطحان قائداً عسكرياً عاماً للحركة، بعد استشهاد العشرات من قيادات الصف الأول والصف الثاني بينهم القائد العام للحركة حسان عبود وذلك في تفجير وقع في مقر اجتماعهم في منطقة رام حمدان بريف إدلب، كما تعهدت الحركة حينها بمواصلة قتال النظام وقتال تنظيم ” الدولة الإسلامية”.