حركة إسلامية تعتقل 15 رجلاً بريف إدلب بتهمة “التبعية” لتنظيم “الدولة الإسلامية” والإفراج عن قس بعد أيام من اختطافه

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: داهمت حركة إسلامية يوم أمس منطقة في بلدة النيرب بالريف الجنوبي الشرقي لمدينة إدلب واعتقلت 15 رجلاً قالت أنهم عناصر يتبعون لتنظيم “الدولة الإسلامية” وصادرت أسلحتهم وأجهزة كانت بحوزتهم، واقتادتهم إلى جهة مجهولة، ولم ترد معلومات عن مصيرهم حتى اللحظة، في حين ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على مناطق في مدينة معرة النعمان بريف إدلب، كذلك قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة أماكن في بلدة كفروما وقرية الحامدية بريف مدينة معرة النعمان، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى بينهم طفل على الأقل في بلدة كفروما، كما أفرجت جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) عن القس ضياء عزيز العراقي الجنسية خلال الـ 24 ساعة الفائتة بعد اختطافه منذ يوم السبت الفائت من قبل أمير مصري الجنسية وذلك من قرية اليعقوبية بريف مدينة جسر الشغور ولا يعلم حتى الآن تفاصيل عملية الإفراج عن القس التي تمت بوساطة من جهات محلية، بينما تعرضت مناطق في قرية كرسعة بجبل شحشبو لقصف من قبل الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة، كما نفذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في مدينة إدلب، ومناطق أخرى في قرية الكستن بريف مدينة جسر الشغور، ما أدى لإصابة عدة أشخاص بجروح في قرية الكستن، أيضاً تأكد استشهاد رجل وزوجته جراء قصف الطيران الحربي لمناطق في قرية ابديتا بجبل الزاوية ظهر اليوم.