حركة (حمو) المؤيدة للنظام تعلن قتل “عملاء لإسرائيل”

أصدرت حركة المقاومة الوطنية بحوران (حمو) المؤيدة للنظام، بياناً وصل إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة منه، وجاء في البيان:: “”إن حركة المقاومة الوطنية بحوران كما وعدت وعاهدت الله سبحانه وتعالى وأهلها البواسل الشرفاء في حوران بقطع أيدي ورقاب العملاء والمأجورين، فقد نفذت إحدى وحدات حركة حمو عملية نوعية بإلقاء القبض على أحد عملاء اسرائيل الأنجاس المأجورين والذي سبق له وأن نفذ عمليات إجرامية عديدة بحق مواطنينا الأبرياء وجنودنا الشجعان من أبناء الجيش العربي السوري ورداً على ما تقوم به المجموعات الإرهابية من اعتداءات غاشمة جبانة على قرى قرفا ونامر وذبيبة والاتستراد الدولي بالإضافة لما يخططون له سراً من اعمال إجرامية مساء هذا اليوم””.

وتابع البيان بالقول:: “”سنعرض عليكم بعد قليل مقطعاً مصوراً لإعدام العميل المذكور، ونعدكم بعمليات أخرى أيها المارقين شذاذ الآفاق ما لم ترتدعوا وتعودوا إلى جادة الصواب والحق وقد أعذر من أنذر””.

كما أصدرت حركة (حمو) بياناً آخر وصل نسخة منه إلى المرصد وجاء فيه:: “”تم تنفيذ حكم الله بإعدام مجرمين اثنين من عملاء إسرائيل كانوا يقاتلون مع الإرهابين، وممن تورطوا بقتل الأبرياء، ونعتذر عن بث مقاطع الفيديو احتراماً للمشاعر والروح الإنسانية””.

كما قامت الحركة (حمو) بإصدار بيان ثالث وصل إلى المرصد كذلك نسخة منه، و تحدث البيان قائلاً:: “”المكتب الجهادي بحركة (حمو) يحذر المجرم الخائن المنشق (ش . ك) وزبانيته، مما يقوم به من إجرام بقصف المدنيين الأبرياء في بلدة قرفا، كما نحذره وزبانيته من عملاءٍ ومأجورين بأنه إذا استمر القصف والاعتداء على المزارعين والفلاحين والسكان الآمنين في قرفا ونامر وذبيبة ومحطة الكهرباء واتستراد درعا…

وختم البيان بالقول:: إن المكتب الجهادي في حركة المقاومة الوطنية سينفذ حكم الله بإعدام الخائن العميل (م.م.ك) خلال الساعات القادمة، وسينشر ذلك على موقع حركة حمو””.

وكان قد ورد إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان في مطلع شهر شباط / فبراير الجاري، نسخة من شريط مصور يظهر مسلحين ملثمين أطلقوا على أنفسهم “حركة المقاومة الوطنية (حمو) “اليد الضاربة للجيش والقوات المسلحة الباسلة” ويتوسطهم مختطف قاموا بالتحقيق معه وقراءة بيان ومن ثم إطلاق النار على رأسه، وجاء في الشريط المصور:: “” إن حركة المقاومة الوطنية بحوران، كما وعدت وعاهدت الله سبحانه وتعالى وأهلها البواسل الشرفاء في حوران، بقطع أيدي ورقاب العملاء والمأجورين، فقد نفذت إحدى وحدات حركة حمو (حركة المقاومة الوطنية) عملية نوعية بإلقاء القبض على أحد عملاء إسرائيل الأنجاس المأجورين، الذي سبق له وأن نفذ عمليات إجرامية، بحق مواطنين أبرياء، وجنودنا الشرفاء من أبناء الجيش العربي السوري، وقد تم تنفيذ حكم الله في العميل المدعو ( ن . م . ت) الذي عاث الفساد والقتل والخيانة ضمن عمله بالمجموعات الارهابية المرتبطة مع إسرائيل، ونعدكم بعمليات أخرى حتى القضاء على كل أوكار العملاء والمأجورين، وستبقى حمو اليد الضاربة للجيش والقوات المسلحة الباسلة””.
المرصد السوري لحقوق الانسان

 

المصدر :xeber24