المرصد السوري لحقوق الانسان

حركة معدومة على “المعبر الإعلامي” الذي افتتحته وسائل إعلام النظام في ريف إدلب الشرقي

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن منطقة سراقب الخاضعة لنفوذ النظام السوري وحلفائه في ريف إدلب الشرقي، تشهد هدوءًا نسبياً، ولا يوجد أي حركة عبور أو مرور لمدنيين من مناطق الفصائل وهيئة تحرير الشام إلى مناطق النظام السوري، بعد ترويج وسائل إعلام الأخير يوم أمس عن افتتاح معبر للمدنيين في المنطقة اعتباراً من اليوم الاثنين.

وكان المرصد السوري رصد أمس الأحد، وصول تعزيزات عسكرية جديدة لقوات النظام، تضم عشرات العناصر ورشاشات ثقيلة إلى مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، حيث تمركزت في الأحياء الشمالية للمدينة المتاخمة لبلدة آفس بريف إدلب الشرقي، يأتي ذلك في ظل ترويج وسائل الإعلام التابعة للنظام عن التجهيز لفتح “معبر آمن للمدنيين” يوم غد الاثنين للراغبين بالخروج مناطق سيطرة الفصائل و”تحرير الشام” بمحافظة إدلب نحو مناطقها.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول