حركة نزوح جديدة لبعض العائلات من مناطق حدودية بريف الحسكة خوفًا من عملية عسكرية تركية

أفاد مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عدد محدود من الأهالي عمدوا خلال الساعات القليلة الماضية إلى نقل أمتعتهم من مدينتي الدرباسية وأبو راسين/زركان الحدوديتين بريفي الحسكة، خوفًا من بدء تركيا بتنفيذ عملية عسكرية جديدة تستهدف مناطق سيطرة قسد في شمال وشمال شرق سوريا ولا سيما مع التصعيد الإعلامي بقرب العملية التركية بالتزامن مع تحصين قوات “الحماية الجوهرية” مواقع داخل المدن ومحيطها في خطوة احترازية لحماية الأحياء عند أي هجوم تركي.

ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم تحليق مكثف لمروحيات روسية منذ ساعات الصباح الأولى لليوم الثلاثاء على طول الشريط الحدودي مع تركيا الممتد من مدينة القامشلي مرورًا بعامودا والدرباسية ووصولًا إلى أبو راسين حيث المناطق الفاصلة بين قوات سوريا الديمقراطية والنظام من طرف والقوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” من طرف آخر.