حزب سوري: شرعية الإبراهيمي سقطت بتسليم مقعد سوريا

18634994377466014

أكد القيادي في الحزب الاجتماعي السوري طارق الأحمد أن شرعية الأخضر الإبراهيمي كونه مبعوثا امميا – عربيا مشتركا إلى سوريا سقطت بعد تسليم الجامعة العربية مقعد سوريا للمعارضة، مما يعد “مخالفة لميثاقها”، حسب قوله.

 

وقال الأحمد ـ في تصريح لقناة “روسيا اليوم” اليوم الجمعة ـ “من الواضح أن الحالة بدأت تتكشف، خاصة بالنسبة للجامعة العربية، ودورها، مشيرا إلى أن الإبراهيمي يكتسب شرعيته الاسمية من كونه مبعوثا للأمم المتحدة والجامعة العربية، وبما أن الجامعة اتخذت هذا القرار وهذا المنحى فإنها تلغي هذه الشرعية من هذه الناحية”، حسب قوله.

 

وتابع الأحمد “ولذلك واجه وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في خطابه أطراف المجتمع الدولي المعنية بالتفاوض، قائلا “بهذا المسلك تكونوا قد أسقطتم التفاوض وفتحتم المجال لنذر الحرب”.

 

وأضاف “ليس كل الغرب يعتقد أن الخيار العسكري هو الأنسب لحل الأزمة السورية، بخلاف دول كتركيا عولت على ذلك منذ البداية وهي تخشى من التسوية لذلك تدفع في اتجاه الحسم  العسكري للصراع”.

 

وشدد الأحمد على أن المعارضة المسلحة ليست هي المعارضة الحقيقية في سوريا، ولا حل للصراع في سوريا إلا بالحوار بين السوريين، دون التدخل الخارجي الذي يؤجج الفتنة”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد