حز-ب الله اللبناني هو من يشرف على تلك الصواريخ وليس “الحرس الثوري” الإيراني

مدير المرصد السوري: اليوم سلم “حزب الله” اللبناني بعض المقرات للأفغان وكأنهم أصبحوا سوريين.. و”حزب الله” والمليشيات يتحكمون بالأراضي السورية كيف يشاؤون…
“حزب الله” اللبناني هو من يشرف على تلك الصواريخ وليس “الحرس الثوري” الإيراني وضباط الحزب هم الذين يسيطرون على نهر الفرات في المدينة وغيرها…
إيران لا تقاتل في عناصرها ولكن جندت ميليشيات وعناصر في مناطق شرق الفرات من أجل زعزعة المنطقة واستهداف الامريكيين وحتى استهداف قوات سوريا الديمقراطية في ظل الحديث عن خلايا “تنظيم الدولة”….
أكثر من 127 مجند من “قسد” يعملون لصالح إيران…
هذا ثالث استهداف للقوات الأمريكية والثاني خلال الشهرين الفائتين من داخل مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية باعتراف “التحالف الدولي”…
الصواريخ الإيرانية المجهولة توازي الطائرات المسيرة المجهولة (الأمريكية) التي تستهدف الأرتال الإيرانية.
الولايات المتحدة الأمريكية يجب أن يكون لديها معلومات استخباراتية وهم يعلمون أنها صواريخ إيرانية ولا يريدون الدخول في حرب ضدها..
قوات سوريا الديمقراطية لا تستطيع إلقاء القبض على كل من هو موجود في تلك المنطقة تحت ذريعة زيارة ذويه….