حصيلة قتلى “الكلية الحربية في حمص” ترتفع إلى نحو 130 بين مدنيين وعسكريين

1٬454

محافظة حمص: تواصل حصيلة الخسائر البشرية ارتفاعها على خلفية “عملية الكلية الحربية” في حمص، وذلك مع مفارقة جرحى للحياة والتأكد من مقتل آخرين، حيث ارتفع تعداد القتلى الكلي إلى 129 شخص، هم:

– 56 من المدنيين بينهم 39 سيدة وطفل

– 73 من العسكريين بينهم 63 من المتخرجين الجدد

ممن قضوا جميعاً باستهداف طائرات مسيّرة ل حفل تخريج ضباط جدد في الكلية الحربية بحمص في الخامس من تشرين الأول/أكتوبر الجاري، وعدد الذين قضوا لايزال مرشح للارتفاع لوجود بعض الجرحى بحالة خطيرة، لاسيما مع وجود عشرات الجرحى من مدنيين وعسكريين.

وفي اليوم الذي تلا الاستهداف أي بتاريخ السادس من شهر تشرين الأول، دوت أصوات مضادات أرضية ورصاص سمع بقوة في حمص، نتيجة التصدي لطائرات مسيرة في أجواء المنطقة، تزامنا مع سماع أصوات تحليق طائرات مروحية في الأجواء.