«حظر الكيميائي»: سوريا تواصل تدمير منشآتها

24

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، في تقرير أمس، أن سوريا واصلت تدمير آخر منشآتها لإنتاج الأسلحة الكيميائية وتخزينها، ويفترض أن تستكمل ذلك في الأشهر المقبلة.
وذكرت المنظمة، في تقرير سلم إلى مجلس الأمن الدولي، حيث سيناقش في الثاني من نيسان المقبل، أن الأمر يتعلق بسبعة مستودعات (هنغارات) وخمسة أنفاق تحت الأرض.
وأشارت إلى أن ثلاثة من الأنفاق الخمسة دمّرت، و «من المقرر الانتهاء من تدمير خمس منشآت تحت الأرض قبل حزيران». أما المستودعات فقد بدأت الاستعدادات لتدميرها بالمتفجرات.
وأشارت المنظمة، في التقرير الذي يغطي الفترة الممتدة من 23 شباط الى 22 آذار، إلى أن «نفقاً تحت الأرض واثنين من المستودعات لا يمكن الوصول إليها بسبب الوضع الأمني بالقرب من هذه المواقع». وأضافت أن «السلطات السورية واصلت الإثبات على التعاون اللازم».
وفي ما يتعلق بالمنتجات الكيميائية السامّة التي تم نقلها من داخل سوريا، فقد تم تدمير 98 في المئة منها.
إلى ذلك، قال مصدر إن المنظمة ستحقق في مزاعم استخدام غاز «الكلور» في هجمات على قرى سورية في ريف ادلب، ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة العشرات.

 

 

المصدر : (ا ف ب، رويترز)