#حلب بلا مياه منذ ثلاثة أسابيع

يعاني المقيمون في مدينة #حلب في شمال سوريا من انقطاع المياه عن الأحياء كافة منذ أكثر من ثلاثة أسابيع بسبب توقف محطة الضخ الوحيدة عن العمل، وفق ما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان وسكان محليون الخميس.

وتضاربت المعلومات عن أسباب توقف محطة ضخ المياه عن العمل. ففي حين قال سكان محليون إنه ناجم عن أزمة نقص الوقود التي تعاني منها مناطق عدة في شمال سوريا، أشار المرصد إلى أن الفصائل المقاتلة هي من أقفلت أبواب المحطة الواقعة في منطقة تحت سيطرتها.

وقال المرصد في بريد الكتروني الخميس “تعيش مدينة حلب كارثة إنسانية بسبب استمرار انقطاع المياه عن كافة أحيائها منذ أكثر من ثلاثة أسابيع نتيجة توقف محطة سليمان الحلبي لضخ المياه عن العمل”.

ولجأ سكان المدينة مع استمرار الأزمة إلى شراء صهاريج المياه غير الصالحة للشرب.

واضطر سكان المدينة إلى سحب المياه من الآبار المحلية. وتسبب ذلك “بإصابة الكثير من المواطنين بحالات تسمم نتيجة شربهم لهذه المياه”، وفق المرصد الذي أوضح أن السكان المقتدرين لجأوا إلى شراء عبوات المياه الصحية.

 

المصدر: العربية نت