حمص تحت القصف الجوي والمدفعي لليوم الخامس

بالرغم من القصف الجوي والمدفعي العنيف لأحياء في حمص، لم تتمكن القوات النظامية من إحراز أي تقدم، يواجهها عناصر الجيش الحر بمقاومة عنيفة جدا.

واستمرت لليوم الخامس على التوالي حملة جيش النظام السوري وعناصر حزب الله عنيفة على أحياء في مدينة حمص، التي تتعرض منذ صباح امس لقصف عنيف بالطيران، من دون أن تتمكن من التقدم في أي من الأحياء التي تستهدفها، بحسب ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الانسان، الذي أكد أن قوات النظام تبقى مقاومة عنيفة من عناصر الجيش الحر المتحصة في أحياء المدينة. واضاف المرصد أن حيي القصور وجورة الشياح يتعرضان لقصف كثيف، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة تدور رحاها على أطراف حيي باب هود والخالدية، في محاولات من القوات النظامية اقتحام احياء وسط حمص المحاصرة منذ أكثر من عام. «التفاصيل ص15»

الدستور

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد