حملة تبليغات مكثفة ومحاولات اختراق تتعرض لها حسابات المرصد السوري والموقع الرسمي من قبل موالين لأردوغان والميليشيات الإيرانية وحزب الله اللبناني

مع استمرار المرصد السوري لحقوق الإنسان، بفضح ملفات الانتهاكات المرتكبة ضمن الأراضي السورية، والتي تعود بالضرر أولاً وآخراً على أبناء الشعب السوري، تشهد حسابات المرصد السوري على مواقع التواصل الاجتماعي والموقع الرسمي للمرصد هجمات إعلامية كبيرة عبر محاولات اختراق وتبليغات كبيرة، تنفذها الماكينة الإعلامية الموالية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان والميليشيات الإيرانية وحزب الله اللبناني، لاسيما مع فضح المرصد السوري لملف الانتهاكات المرتكبة ضمن مناطق النفوذ التركي في سورية سواء في حلب أو الرقة أو الحسكة، بالإضافة لفضح ملف المخدرات المهربة من سورية إلى دول الجوار والخليج والتي تجري بتسهيل وإشراف من حزب الله اللبناني والميليشيات الإيرانية.
إن المرصد السوري لحقوق الإنسان، ورغم جميع الحملات الإعلامية والتبليغات المكثفة، يؤكد أنه سيواصل فضح الانتهاكات بحق أبناء الشعب السوري من جميع الأطراف على اختلاف مناطق السيطرة داخل سورية، مؤكداً على سعيه الدائم بالعمل الجاد على مدار الساعة للوصول إلى دولة تسودها العدالة والديمقراطية ومحاسبة جميع مرتكبي الانتهاكات بحق السوريين إلى المحاكم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد