حواجز الشرطة العسكرية في منطقة “درع الفرات” تفرض إتاوات مالية على سائقي السيارات الشاحنة

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بقيام الحواجز التابعة للشرطة العسكرية على مداخل مدينتي مارع وإعزاز ضمن مناطق “درع الفرات” بريف حلب الشمالي بفرض إتاوات مالية على السائقين وتقدر قيمة الإتاوة بـ 100 ليرة تركية للسيارة الشاحنة الكبيرة وما بين 20-30 ليرة تركية للسيارات الشاحنة الصغيرة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، في 26 أبريل الجاري بقيام الشرطة العسكرية وفصيل الحمزة بفرض إتاوات  على المدنيين الراغبين بالسفر إلى تركيا عبر طرق التهريب وبلغ قيمة الإتاوة 1000 ليرة تركية مقابل السماح لهم بالعبور من حواجزها باتجاه الحدود السورية التركية.
كما فرض فصيل الجبهة الشامية إتاوات على أهالي قريتي مريمين والمزرعة التابعة لناحية شران إتاوة تقدر ب 200 دولار أمريكي على أصحاب المواشي مقابل السماح لهم بالرعي ضمن المنطقة، وفي قرية علي كارو التابعة لناحية بلبل أقدم قيادي في فرقة الحمزة يدعى “أبو رمضان” على تدمير أعمدة الكهرباء الحديدية وبيعها كخردة بغية المنفعة المادية

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد