حوالي 200 من مقاتلي “داعش” فروا من سجن الصناعة شرق سوريا

أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية بأن حوالي 200 من عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي القابعين في سجن الصناعة بالحسكة السورية، فروا بعد هجوم شنه التنظيم على السجن في 20 يناير.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي قوله إن “حوالي 200 سجين(من التنظيم) قد فروا”.

وأشار إلى أن الهدف المحتمل من العملية التي شنها التنظيم الإرهابي هو إطلاق سراح بعض القادة الإرهابيين من المستويات العليا والمتوسطة، وكذلك المسلحين ذوي المهارات الخاصة مثل صناعة القنابل.

ولفتت الصحيفة إلى أن “قوات سوريا الديمقراطية” التي تسيطر على السجن لم تعلق على المعلومات المتعلقة بعدد الإرهابيين الفارين، مشيرة إلى أنهم ما زالوا يقيمون تداعيات الهجوم.

وتعرض سجن الصناعة الكبير بحي غويران في مدينة الحسكة شمال شرق سوريا، الذي كان يضم نحو 3 آلاف عنصر من “داعش” في 20 يناير لهجوم يعتبر الأوسع من قبل التنظيم منذ دحره في سوريا في مارس 2019 بدأ بتفجير سيارتين مفخختين واستمر بعملية إطلاق نار.

المصدر: RT

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد