حول الاستهداف الأمريكي قرب مدينة إدلب والذي أدى لمقتل مرافق سابق لقيادي بتنظيم “حراس الدين”من الجنسية السعودية مسجون لدى هيئة “تحرير الشام

مدير المرصد_السوري المعلومات التي لدينا حول الضربة الأمريكية التي وقعت قرب مدينة إدلب، كانت لشخص على متن دراجة نارية وهو مرافق لقيادي سابق بتنظيم القاعدة “أبو عبد الرحمن المكي” من الجنسية السعودية والمعتقل لدى هيئة “تحرير الشام” منذُ أكثر من عام، لذلك على الولايات المتحدة الأمريكية أن تقول لنا من هو الشخص المستهدف يوم أمس حتى نعلم إذا ماكان هناك قيادي استهدف وقتل، بالمقابل وفي موقع الاستهداف كان هناك عائلة سورية نازحة تمر من المكان أصيبت نتيجة الاستهداف الأمريكي
الشاب الذي قتل ترك تنظيم “حراس الدين” المصنف ارهابيًا دوليًا منذ أكثر من عام وبات على مقاعد الدراسة.
من العام 2014 والمرصد السوري لحقوق الإنسان يتحدث أن هناك مدنيين يسقطون شهداء نتيجة استهدافات الولايات المتحدة الأمريكية، إما من خلال تواجدهم بأماكن الاستهداف أو من خلال معلومات خاطئة من عملائها وحلفائها
على الولايات المتحدة الأمريكية فتح تحقيق بجميع تلك الحوادث وليس فقط بالحادثة الأخيرة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد