“حين تـ ـنـ ـعـ ـدم الإنسانية وتتكشف الـ ـمـ ـؤ ا مـ ـر ا ت”.. مظاهرة حاشدة في مدينة إدلب تُندد بالتقارب السوري-التركي

محافظة إدلب: تجمع العشرات من أهالي إدلب في مظاهرة شعبية في المدينة رفضاً للمصالحات مع النظام و للتقارب التركي -السوري. وحمل المتظاهرون لافتات تطالب بإسقاط النظام مكتوب عليها “انتفضوا لنعيد سيرتها الأولى” في إشارة للثبات على مطالب الشعب السوري منذ إنطلاق الثورة حتى إسقاط النظام، وأكد المتظاهرون أن المصالحة والتقارب لن يَصُبّا إلا في مصلحة النظام والأتراك الذين طالما كشف الشعب السوري زيف ألاعيبهم وانعدام انسانيتهم وبنوا مخططاتهم على حساب دماء الشعب السوري.
ويأتي ذلك، بسبب تجلّي حقيقة أردوغان وفضح مخططاته التي باتت معروفة لدى الشعب السوري، ورفضاً لهذا التقارب.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا في 1 كانون الثاني الجاري تجمع العشرات من أبناء مدينة سلقين بريف إدلب الشمالي في مظاهرة احتجاجية غاضبة ومنددة بالتقارب بين النظامين التركي والسوري، وحمل المحتجون لافتات تطالب بإسقاط النظام.