حي المشلب في أطراف مدينة الرقة يشهد محاولات متواصلة للتوغل من قبل قوات عملية “غضب الفرات”

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: أصيب طفلان ورجل بجراح إثر انفجار ألغام بهم في ريف الرقة، كان زرعها تنظيم “الدولة الإسلامية” في وقت سابق، في حين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان 5 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية ممن قضوا في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في عملية “غضب الفرات” بريف الرقة، بينما تتواصل الاشتباكات بين قوات عملية “غضب الفرات” وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” على محاور في حي المشلب الواقع في الأطراف الشرقية لمدينة الرقة، حيث تحاول قوات سوريا الديمقراطية وقوات النخبة السورية تحقيق تقدم في المنطقة والتوغل بشكل أكبر داخل الحي، وةتترافق الاشتباكات مع استهدافات نفذتها طائرات التحالف الدولي لمواقع سيطرة التنظيم، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر قبل ساعات أنه تواصل قوات عملية”غضب الفرات” عملياتها العسكرية في مدينة الرقة ومحيطها، والتي بدأت فجر أمس الثلاثاء الـ 6 من حزيران / يونيو من العام 2017، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النخبة السورية وقوات سوريا الديمقراطية تعملان على تثبيت نقاط سيطرتهما داخل حي المشلب، في شرق مدينة الرقة، والذي انسحب تنظيم “الدولة الإسلامية” من نحو نصف الحي، في حين ثبتت قوات عملية “غضب الفرات” إلى الآن سيطرتها على الجزء الشرقي من حي المشلب، الذي يعد الحي الوحيد إلى الآن الذي جرى الدخول إليه من قبل قوات سوريا الديمقراطية وقوات النخبة السورية، حيث أن عملية التثبيت هذه تتزامن مع قيام طائرات التحالف الدولي باستهداف مواقع ونقاط تمركز لتنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث أكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن عملية تقدم قوات النخبة السورية وقوات سوريا الديمقراطية داخل حي المشلب يعيقها قناصة التنظيم المتمركزين في الحي والمنتشرين بشكل يعرقل التقدم داخل الحي من قبل القوات المهاجمة، إضافة لكثافة الألغام المزروعة في الحي من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث علم المرصد السوري أن طائرات التحالف تعمد إلى قصف المواقع التي يتواجد فيها قناصة التنظيم، إضافة لقصف أهداف أخرى في الحي، ضمن المناطق التي يسيطر عليها عناصر التنظيم، في محاولة لتهيئة الطريق أمام قوات عملية “غضب الفرات”، كما تدور اشتباكات داخل حرم الفرقة 17 وفي محيطها بشمال مدينة الرقة، بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، بالتزامن مع اشتباكات بين الطرفين في أطراف منطقة هرقلة في غرب حي السباهية الواقع في الأطراف الغربية لمدينة الرقة