خارج نطاق القانون.. عمليات اغتصاب وبيع ممتلكات المهجرين تتواصل في عفرين 

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بقيام عناصر من فصيل الجبهة الشامية الموالي لتركيا على بيع منزل في حي الأشرفية بمدينة عفرين بمبلغ 700 دولار أمريكي، كما أقدم مسلح من أبناء مدينة حيان بريف حلب الشمالي على بيع منزل إلى مسلح آخر بمبلغ 1500 دولار أمريكي، وتعود ملكية المنزل لمواطن من قرية قرتقلاق.
كما أقدم مسلح من فصيل الجبهة الشامية على بيع محل تجاري في منطقة الصناعة بعفرين بمبلغ 2000 دولار أمريكي إلى مسلح من أهالي قرية مريمين بريف عفرين، وذلك بعد الاستيلاء عليه بقوة السلاح من مواطن من أهالي مدينة عفرين.
وتواصل الفصائل الموالية لتركيا في مدينة عفرين انتهاكاتها بحق ممتلكات أهالي عفرين المهجرين قسراً عبر عمليات قطع أشجار الزيتون المعمرة بشكل ممنهج بالإضافة إلى الاستمرار بالقضاء على الأشجار الحراجية في قرى ونواحي عفرين.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، في 26 آذار، بأن عناصر من فصيل فيلق الشام المقرب من الاستخبارات التركية قاموا بقطع أكثر من 50 شجرة زيتون في محيط قرية كباشين بناحية شيراوا، بغية انشاء نقطة عسكرية في القرية.
على صعيد متصل أقدم قيادي في فصيل السلطان مراد على بيع أرض زراعية تحوي أشجار حراجية وزيتون ضمن قرية ديرصوان بناحية شران إلى تجار الحطب، حيثُ تم قطع مايقارب من 650 شجرة حراجية، بغية بيعها كحطب للتدفئة والمنفعة المادية، وفي قرية روتا التابعة لناحية معبطلي يواصل فصيل الجبهة الشامية عمليات القطع الجائر للاشجار الحراجية والقضاء على ماتبقى من حرش قرية روتا، ونقل الحطب إلى أسواق عفرين لبيعها كحطب للتدفئة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد