خروج أكثر من 1000 شخص من مربع الفصائل يرفع إلى نحو 13 ألف عدد الخارجين إلى ريف حلب الغربي وترقب لخروج بقية الحافلات.

21

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أول دفعة من الحافلات الخمسين التي دخلت قبل قليل إلى حلب الشرقية، خرجت عبر معبر العامرية – الراموسة، متجهة إلى منطقة الراشدين الرابعة في ريف حلب الغربي، وتتألف هذه الدفعة من 25 حافلة على الأقل، تحمل على متنها أكثر من 1000 من المقاتلين وعوائلهم والمدنيين المحاصرين في مربع سيطرة الفصائل بالقسم الجنوبي الغربي من الأحياء الشرقية في مدينة حلب، ليرتفع إلى نحو 4500 عدد من خرج منذ منتصف ليل أمس وإلى الآن، من مربع سيطرة الفصائل نحو الريف الغربي لحلب، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر اليوم أن ما لا يقل عن 50 حافلة بدأت بالدخول إلى مربع سيطرة الفصائل بالقسم الجنوبي الغربي من أحياء حلب الشرقية، وذلك لبدء صعود نحو 3 آلاف شخص من المقاتلين وعوائلهم من المربع المحاصر، ونقلهم إلى منطقة الراشدين الرابعة الواقعة في الريف الغربي لمدينة حلب، وليرتفع بذلك إلى أكثر من 115 عدد الحافلات التي دخلت منذ منتصف ليل الأحد – الاثنين وحتى الآن، والتي نقلت وستنقل نحو 6500 شخص من المقاتلين وعوائلهم نحو ريف المدينة الغربي، في حين يستمر التحضير لانطلاق حافلات من بلدتي كفريا والفوعة اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية بريف إدلب الشمالي الشرقي، وجرت عملية إدخال الحافلات الخمسين إلى مربع الفصائل بحلب الشرقية بالتزامن مع وصول أول دفعة من الخارجين من الفوعة وكفريا والمؤلفة من حوالي 500 شخص إلى منطقة معبر الراموسة بأطراف مدينة حلب، وفي حال استمرار عمليات النقل بهذا الشكل فإنه من المنتظر أن تنتهي اليوم عملية نقل المحاصرين من مدينة حلب من مقاتلين ومدنيين إلى الريف الغربي لحلب.

ويجدر الإشارة إلى أن عدد الخارجين حتى الآن من مربع سيطرة الفصائل بمدينة حلب نحو منطقة الراشدين في الريف الغربي لحلب، منذ بدء تنفيذ الاتفاق الروسي – التركي يوم الخميس الفائت، وحتى اللحظة، بلغ ما يقارب 13 ألف شخص من ضمنهم نحو 4000 مقاتل من الفصائل، ممن بقوا محاصرين داخل المربع الواقع في القسم الجنوبي الغربي من أحياء حلب الشرقية.