خروج الآلاف من آخر جيوب داعش في شرق سوريا

26

تمكن حوالي 4900 شخص من الخروج من الجيب الأخير الواقع تحت سيطرة تنظيم داعش الإرهابي في محافظة دير الزور في شرق سوريا، وفق ما نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأشار مدير المرصد رامي عبد الرحمن إلى “خروج 4900 شخص من جيب التنظيم خلال الـ 24 ساعة الأخيرة من ضمنهم 470 من عناصر التنظيم”.

وقال المرصد إن غالبية المدنيين هم عائلات المقاتلين وقد تم نقلهم بواسطة عشرات الشاحنات التابعة لقوات “قسد”، في حين غادر بعضهم المنطقة بسياراتهم الخاصة.

وقد توجّهت القافلة إلى مناطق سيطرة قوات “قسد” في محافظة دير الزور حيث تقلّصت مساحة الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم إلى نحو عشرة كيلومترات مربّعة، بحسب المرصد.

وقال المرصد إن “قوات سوريا الديموقراطية تمكّنت من تحقيق تقدم مهم وإستراتيجي في المنطقة، عبر تقدمها وسيطرتها على نحو نصف بلدة الباغوز فوقاني، التي تعد آخر بلدة يسيطر عليها التنظيم في سوريا عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات”.

وبحسب المرصد فقد ارتفع إلى 26,950 عدد الأشخاص الخارجين من جيب التنظيم من جنسيات مختلفة منذ مطلع شهر كانون الأول/ديسمبر من العام 2018، من ضمنهم نحو 1770 عنصرا من داعش، ممن جرى اعتقالهم من ضمن النازحين.

وقال مدير المرصد إن “التنظيم بات منهاراً بشكل كبير، ولم يعد بمقدوره الصمود أكثر”، لكن هناك مقاتلين “يرفضون الاستسلام، في الوقت الذي سلم المئات أنفسهم خلال الـ24 ساعة الأخيرة”.

وعلى وقع عمليات عسكرية عدة، خسر التنظيم المتطرف في السنوات الأخيرة غالبية المناطق التي أعلن منها “الخلافة الإسلامية” في سوريا والعراق في 2014. ولم يعد يسيطر سوى على جيوب متفرقة في سوريا.

وبالإضافة إلى الجيب الخاضع لسيطرته في شرق سوريا يسيطر داعش على قسم من البادية السورية الممتدة من وسط البلاد حتى دير الزور، حيث تدور مواجهات متقطّعة بين مقاتليه من جهة وقوات النظام السوري وتلك المتحالفة معها من جهة أخرى.

المصدر: dailysabah