خروج الحافلات من مدينة معضمية الشام مستكملة بذلك تهجير أول دفعة من قاطني المدينة

خرجت جميع الباصات التي دخلت إلى مدينة معضمية الشام صباح اليوم، بعد أن قامت بنقل أكثر من 300 مدنس غالبيتهم مون الاطفال والمواطنات، وهجَّرتهم من مساكنهم وفق اتفاق النظام والفصائل، إلى مراكز إيواء بمنطقة حرجلة الكسوة بريف دمشق الغربي، وكانت قد رافقت الحافلات سيارات للهلال الأحمر تقل لجان مشرفة على تنفيذ الاتفاق، بالإضافة لسيارات إسعاف نقلت الحالات المرضية من المدينة.

 

جدير بالذكر أن سلطات النظام هجَّرت في الـ 26 والـ 27 من شهر آب / أغسطس الفائت من العام الجاري 2016، ما لا يقل عن 3200 مدني ومقاتل من قاطن مدينة داريا بغوطة دمشق الغربية، حيث جرى نقل المقاتلين وعوائلهم إلى مدينة إفدلب وريفها، فيما تم تهجير العائلات المدنية ونقلها إلى مراكز إيواء في ريف العاصمة دمشق الغربي ومراكز إيواء أخرى.