خروج مظاهرات في عدة مدن وبلدات سورية طالبت بـ “إسقاط النظام”

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان خروج مظاهرات في عدة بلدات ومدن سورية منها بلدة الحراك بريف درعا وحي الوعر بمدينة حمص ومدينتي الرستن وتلبيسة ومنطقة الحولة في ريف حمص الشمالي، ومناطق اخرى في مدينة اريحا وبلدات سراقب والهبيط و جرجناز وسلقين والهبيط وحارم وكفرعويد وكللي ومعارة النعسان وملس وسرمدا والدانا  و حزانو وكفردريان بريف ادلب، ومدينة اعزاز وبلدة الاتارب بريف حلب وحي السكري بمدينة حلب، وبلدة كفرزيتا بريف حماه الشمالي، وبلدة سقبا في ريف دمشق، حيث طالب المتظاهرون بـ “إسقاط النظام ووحدة الاراضي السورية وتوحيد الفصائل واطلاق سراح المعتقلين”، ورفعت رايات الثورة ورايات اخرى لجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) سوية، في المظاهرتين اللتين خرجتا في حارم وسلقين بريف ادلب الشمالي، كذلك خرجت مظاهرة في مدينة معرة النعمان طالبت بالحرية للاعلامي المعتقل لدى القوة التنفيذية لجيش الفتح في مدينة ادلب واسقاط النظام وخلال المظاهرة قدم عدة عناصر من جبهة النصرة ملثمين يحملون رايات جبهة النصرة وحاولوا قطع صوت الاذاعة التي تهتف بشعارات المظاهرة وحدث شجار بينهم وبين حامل الاذاعة واشتبكوا بالايادي، ثم نادى المتظاهرون “واحد واحد واحد الشعب السوري واحد” وفضت المظاهرة وقام عناصر النصرة بالتجوال بسياراتهم في شوارع المدينة تحسبا لخروج مظاهرات اخرى.