خروقات تتجدد للهدنة التركية – الروسية من قبل قوات النظام ضمن القطاعين الشرقي والشمالي من ريفي إدلب وحماة

21

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان خروقات جديدة استهدفت مناطق سريان الهدنة السورية – التركية، ضمن المحافظات الأربع التي جرى تطبيق الهدنة فيها منذ الـ 15 من تشرين الأول / أكتوبر من العام الجاري 2018، حيث رصد المرصد السوري قصفاً من قبل قوات النظام طال كلاً من قرية طويل الحليب والكتيبة المهجورة بريفي إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي، كما استهدفت قوات النظام مناطق في محبط بلدة مورك في القطاع الشمالي من ريف حماة، كذلك فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة لمناطق في محيط بلدة اللطامنة بالريف ذاته، ولم ترد معلومات عن إصابات، ونشر المرصد السوري قبل ساعات أن عنصراً من قوات النظام قتل جراء الاشتباكات في منطقة الطامورة بريف حلب الشمالي والواقعة ضمن المنطقة منزوعة السلاح اشتباكات بعد منتصف ليل أمس بين الفصائل الإسلامية العاملة في بلدة عندان من جهة وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، بالتزامن مع قصف المدفعية التركية المتمركزة في بلدة عندان لمناطق الاشتباك، ليرتفع إلى 2 هما ضابط وعنصر في قوات النظام عدد القتلى ضمن المناطق منزوعة السلاح.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه سجل خروقات جديدة في جسد الهدنة الروسية – التركية المتهالكة، دون استطاعة كلا الضامنين الروسي والتركي على الحد منها، حيث رصد المرصد السوري من جديد استهداف قوات النظام لمناطق في تلة المقنص ومحاور أخرى في كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، ما أسفر عن أضرار مادية، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أنه رصد خروقات متواصلة شهدتها مناطق الهدنة التركية – الروسية، والمنطقة منزوعة السلاح، حيث قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، أماكن في محاور طويل الحليب والكتيبة المهجورة غرب أبو الظهور في القطاع الشرقي من ريف إدلب، تزامنت مع استهدافات متبادلة بمحيط المنطقة بين قوات النظام والفصائل العاملة هناك، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، ونشر المرصد السوري مساء أمس الثلاثاء، أنه رصد استهداف قوات النظام بالقذائف المدفعية لمناطق في ضاحية الراشدين، في غرب مدينة حلب، ما تسبب بأضرار مادية، في خرق جديد للمنطقة منزوعة السلاح وللهدنة الروسية – التركية، فيما استهدفت قوات النظام برصاص قناصتها منطقة الليرمون بالضواحي الغربية مدينة حلب، ما تسبب بمفارقة مقاتل للحياة جراء إصابته برصاص قناصة النظام، فيما استهدفت قوات النظام أماكن في منطقة الصخر بالقطاع الشمالي من ريف حماة، ما تسبب بأضرار مادية، ونشر المرصد السوري قبل ساعات أنه رصد تجدد الخروقات من قبل قوات النظام، والتي طالت مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، وأماكن في المنطقة منزوعة السلاح، بالتزامن مع استهدافات من قبل الفصائل، حيث رصد المرصد السوري فتح قوات النظام لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في محيط بلدة اللطامنة، بالقطاع الشمالي من ريف حماة، فيما جرت عمليات استهداف متبادلة بين قوات النظام والفصائل في القطاع الشمالي من ريف حلب، حيث سقطت قذائف على مقربة من نقطة المراقبة التركية في لمنطقة، ما تسبب بأضرار مادية، فيما لم ترد معلومات عن خسائر بشرية.