خروقات قوات النظام لمناطق سريان الهدنة الروسية – التركية تتجدد عبر استهداف لمناطق في إدلب وحماة وجبال اللاذقية

29

تواصل قوات النظام خروقاتها للمناطق التي تسري فيها الهدنة الروسية – التركية في المحافظات الأربع ومناطق بوتين- أردوغان المنزوعة السلاح، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصف مدفعي من قبل قوات النظام على محاور في جبل الأكراد في الريف الشمالي الشرقي للاذقية، بالتزامن مع قصف من قبلها على مناطق في قرى حصرايا والزكاة والصخر بالريف الشمالي لحماة ضمن المنطقة منزوعة السلاح، فيما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في قرية تل خزنة بالريف الشرقي من إدلب دون أنباء عن خسائر بشرية، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أنه استهدفت قوات النظام بقذائفها الصاروخية بعد منتصف ليل الجمعة – السبت أماكن في تل عثمان والبانة بريف حماة الشمالي، وأماكن أخرى في محور الكتيبة المهجورة والزرزور والخوين في ريفي إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي ضمن المنطقة منزوعة السلاح المزعومة، فيما دون ذلك يسود الهدوء الحذر مناطق هدنة الروس والأتراك في قطاعات حلب واللاذقية وإدلب وحماة وذلك منذ ما بعد منتصف ليل أمس، فيما نشر المرصد السوري مساء أمس، أنه رصد خروقات متجددة طالت مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفاً من قبل قوات النظام طال مناطق في بلدة اللطامنة ومنطقة كفرزيتا، في القطاع الشمالي من الريف الحموي، كما استهدفت قوات النظام منطقة قلعة المضيق على الحدود الإدارية بين محافظتي إدلب وحماة، بينام استهدفت غرفة عمليات “وحرض المؤمنين”، موقعاً لقوات النظام بالأسلحة القناصة، ومعلومات عن مقتل عنصر على الأقل، ونشر المرصد السوري قبل ساعات أنه عادت الخروقات لتنهال من جديد على مناطق الهدنة الروسية – التركية في المحافظات الأربع، ومناطق بوتين – أردوغان المنزوعة السلاح، عقب هدوء حذر من ساعات متأخرة من ليل أمس، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهدافاً صاروخياً من قبل قوات النظام لمناطق في أطراف قرى وبلدات بابولين ومعرشمشة ومعرشمارين بريف معرة النعمان في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، ما أسفر عن سقوط جرحى في معرشمارين، كما استهدفت قوات النظام مناطق في أطراف قرية الدير الشرقي بريف معرة النعمان، وأماكن في منطقة تلمنس بريف إدلب، وأماكن في منطقة حيش بريف الجنوبي، بالتزامن مع تحليق لطائرات الاستطلاع في سماء الريف الشرقي لإدلب.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح أمس أنه يسود الهدوء الحذر مناطق هدنة الروس والأتراك في المحافظات الأربع ومناطق بوتين – أردوغان المنزوعة السلاح، فعقب عمليات قصف صاروخي ومدفعي من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها حتى ساعات متأخرة من ليل أمس رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان توقف الخروقات بشكل كلي حتى ظهيرة اليوم، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أنه شهدت مناطق الهدنة الروسية – التركية ومنطقة “بوتين – أردوغان” منزوعة السلاح، خروقات متواصلة ضمن قطاعات متفرقة منها، حيث قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة، أماكن في محور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، فيما استهدفت أيضاً أماكن في الخوين والزرزور وسحال بريف إدلب الجنوبي الشرقي، كذلك جددت قصفها بعد منتصف الليل على محاور عدة في ريف حماة الشمالي، كما وثق المرصد السوري استشهاد ومقتل 214 على الأقل خلال تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان هم 68 مدنياً بينهم 26 طفلاً و9 مواطنات استشهدوا في قصف من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهدافات نارية وقصف من الطائرات الحربية، ومن ضمنهم 3 استشهدوا بسقوط قذائف أطلقتها الفصائل، و65 مقاتلاً قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين – أردوغان، من ضمنهم 14 مقاتلاً من “الجهاديين” و23 مقاتلاً من جيش العزة قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات لقوات النظام بريف حماة الشمالي، و81 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.