خروقات مستمرة تجري في الجنوب السوري عبر استهدافات متبادلة بين النظام والفصائل واشتباكات بينهما

26

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، ومقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب آخر، على محاور التماس بين الطرفين في منطقة اللجاة بالريف الشمالي الشرقي لدرعا، وسط استهدافات متبادلة بين الطرفين، في حين تعرضت أماكن في منطقة غرز الواقعة في شرق مدينة درعا، لقصف من قوات النظام، عقبها سقوط قذائف على أماكن في منطقة الضاحية التي تسيطر عليها قوات النظام في مدينة درعا، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية

 

المرصد السوري نشر قبل ساعات أنه عادت الخروقات لتتصاعد ولتقطع هدوء الجنوب السوري المستمر منذ أقل من 72 ساعة، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اندلاع اشتباكات وصفت بالعنيفة، بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى، على خطوط الماس بين الطرفين في المنطقة الواقعة بين بلدتي أم باطنة ومسحرة الخاضعتين لسيطرة الفصائل وبلدة جبا الخاضعة لسيطرة قوات النظام، في القطاع الأوسط من ريف القنيطرة، وترافقت الاشتباكات مع استهدافات متبادلة على محاور القتال بين الطرفين، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوفهما، في حين تزامن هذا الخرق في ريف القنيطرة، مع استهداف الفصائل لتمركزات قوات النظام في محور جبا بريف القنيطرة الأوسط، فيما شهدت مناطق في بلدة الغارية الغربية بالقطاع الشرقي من ريف درعا، وأماكن أخرى في بلدة الحارة بريف درعا الشمالي الغربي، لقصف من قبل قوات النظام، ما أسفر عن استشهاد شخص وسقوط جرحى بالإضافة لأضرار مادية في ممتلكات مواطنين.